منوعات

القمر الوردي يزيّن الأرض ليلة الاثنين

متابعة/

يضيء سماء الليل قبل وقت قصير من منتصف ليل الإثنين (26 نيسان) القمر الوردي، وهو ثاني أكبر قمر مكتمل في عام 2021، وفقا لوكالة ناسا.

وسيكون القمر العملاق لشهر أبريل هو ثاني أقرب الأقمار إلى الأرض هذا العام، بعد القمر الكامل في 26 مايو، والذي سيكون الأقرب، حيث يتفوق على القمر الكامل لشهر أبريل بإجمالي يبلغ 98 ميلا (157 كيلومترا)، أو حوالي 0.04% من المسافة من الأرض إلى القمر في أقرب نقطة له، والمعروفة باسم نقطة الحضيض، حسب ما ذكرت وكالة ناسا.

والقمر العملاق وصف يطلق عادة على القمر سواء في الاقتران أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومترا، وهو مصطلح يشير إلى التسمية العلمية (قمر الحضيض)، ويقصد به وقوع القمر في أقرب نقطة من الأرض، وفي حالة هذا القمر البدر سيكون على مسافة 357,378 كيلومترا.

وتقول الجمعية الفلكية بجدة، في بيان السبت، إن القمر سيشرق مع غروب الشمس، وسيكون مكتسيا لونا ضاربا في الحمرة أو برتقاليا، نتيجة للغبار وغيره من العوالق في الغلاف الجوي حول الأرض، والتي تبعثر الضوء الأبيض المنعكس عنه وتشتت ألوان الطيف الأزرق، وتتبقى ألوان الطيف الأحمر الذي نراه، ولكن بعد ارتفاعه وابتعاده عن الأفق سيظهر باللون الأبيض الفضي المعتاد.

ويحدث ذلك في كل شهر، وسيبقى يزين السماء طوال الليل إلى أن يغرب مع شروق شمس الثلاثاء.

وتوضح فلكية جدة أن هذه الظاهرة لن يكون لها تأثير ذو أهمية على كوكبنا باستثناء ظاهرتي “المد والجزر”.

وهو أمر طبيعي، ففي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس، وهذا يسبب مدا وجزرا واسع المدى، فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي.

وفي نفس اليوم يحدث أخفض جزر على نحو استثنائي، ونظرا لأن القمر البدر سيكون قريبا من نقطة الحضيض سوف يبزر المد في ظاهرة تسمى “المد العالي الحضيضي”.

You may also like

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

More in:منوعات