منوعات

الصداع النصفي يعرض لخطر السكتة الدماغية

متابعة/
السكتة الدماغية هي حالة طبية خطيرة. يحدث هذا عندما ينقطع تدفق الدم عن جزء من الدماغ وتموت خلايا الدماغ. ربما يرتبط أحد عوامل الخطر الأقل شهرة بالصداع.
وفقًا لجمعية Stroke Association، فإن الصداع النصفي لا يسبب سكتة دماغية، ولكن إذا كنت مصابًا بالصداع النصفي المصحوب بأورة، فأنت أكثر عرضة للإصابة بالسكتة الدماغية.
وفقًا للجمعية الخيرية، يعاني نحو 30 في المئة من المصابين بالصداع النصفي من الصداع النصفي المصحوب بأورة.
تبدأ عادةً بـ “هالة”، حيث تظهر أعراض معينة تدريجيًا خلال 5 إلى 30 دقيقة وتستمر أقل من ساعة واحدة. يمكن أن يحدث الصداع مع الأورة أو بعدها.
هذه الأعراض لها ثلاثة مجالات رئيسية.
أولا، التغييرات المرئية. هذا هو أكثر أعراض الهالة شيوعًا وقد يشمل الأضواء الساطعة أو البقع الفارغة. يندرج أيضًا الصداع النصفي المصحوب بأحاسيس مثل الوخز أو التنميل أو الضعف أو الإحساس بالدوران ضمن هذه الفئة. أقل شيوعًا، قد يكون لديك صعوبات في النطق أو السمع، ومشاعر الخوف أو الارتباك، وحتى الشلل.
لا يسبب الصداع النصفي سكتات دماغية. ومع ذلك، يمكن أن يزيد الصداع النصفي لدى بعض الأشخاص من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية. هذا لا يعني أنهم سيصابون بجلطة دماغية لأنهم يعانون من الصداع النصفي، ولكن فرص إصابتهم بها أعلى مما لو لم يكن لديهم صداع نصفي، حسب موقع “ميديك فورم”.
تشير الدراسات إلى أن خطر الإصابة بالسكتة الدماغية الإقفارية يزداد عند النساء المصابات بهالة الصداع النصفي قبل سن 45، والنساء اللائي يستخدمن موانع الحمل الفموية، والنساء المدخنات، والأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي المصحوب بأورة لأول مرة بعد سن 50.
وتقول المنظمة الخيرية: “بالنسبة لكبار السن الذين يعانون من الصداع النصفي، لا تظهر البيانات أن الصداع النصفي هو عامل خطر للإصابة بالسكتة الدماغية”.

You may also like

More in:منوعات

Leave a reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *